تـلعة شــْبـيـح
هــلا وغــلآ وكل الر حب
نرجو من الأخوة التسجيل بالأسماء الحقيقية في هذا المنتدى
في هذا المنتدى قصائد موثوقة من اصحابها واعمال كاملة لشعراء من الماضي الجليل لذلك نطلب التسجيل بالإسم الحقيقي فنحن أمام مدوّنة شعر شعبي تراثي

حياكم الله

قصيدة المسبحة الحديثة وردودها

اذهب الى الأسفل

قصيدة المسبحة الحديثة وردودها

مُساهمة من طرف حسن خيزران في 26/11/2010, 00:14

العم ابو سام : لك تحياتي وتقديري .. اسمح لي بإدراج هذه المقدمة وتعديل القصيدة حيث حصلت على نسخة بخط يد المرحوم نايف العبد الله وهي النسخة الأساسية التي طرأ على غيرها تعديل من بعض الشعراء حتى منه هو ..........

المحب / حازم النجم /

أود أن اقدّم هذه القصائد ببعض ملامح الشاعر الذي بدأها وهو المرحوم ابو عصام نايف العبد الله من قرية حوط , والذي كان ضابطاً في سلاح المدفعية عام 1948 م , والذي وصلت قذائف مدفعيته إلى تل أبيب , وقد استخدم وقتها عملية الدلالة على الهدف بطريقة أصابع اليد ,ودمّر سينما في تل أبيب وكان من ضمنها (أمريكيون ) , حتى أن الكيان الصهيوني فيما بعد حاول اغتيال نايف العبد الله على أعلى المستويات .... أشير إلى هذا لأن الشاعر يذكر المدفعية في قصيدته وكذلك بعض الشعراء الذين قاموا بالرد على القصيدة عرّجوا على هذا الموضوع ومنهم الشاعر حمد المصفي الذي قال :

انا اشهد انك يوم دورك كفيته ... بالمدفع الهدّار نار ٍ صليته ..

ومنهم نعمة العاقل الذي يقول متهكماً :

يا طـُبّجي لو كان تنطح دبيلة ......

والحقيقة أن قصة حياة نايف العبد الله فيها الكثير من المعاناة ومن المحطات الرائعة التي تصلح أن تكون فيلماً سينمائياً طويلاً ..........

أما موضوع المسبحة , فإن هذه المسبحة لها مكانة خاصة عند الشاعر , فقد رافقته زمناً طويلاً وكانت تسلـّيه طيلة (أيام المنفى ) وهذه احدى محطات حياة الشاعر ... وفيما بعد عندما أتى إلى بلدته حوط وعلم بوفاة أحد آل البربورفي قرية أم الرمان وهم ( نسايب وقرايب ) يذهب إلى ام الرمان ليقوم بواجب التعزية , وفي أثناء العزاء يقوم ( أبو محمود شبلي البربور بسرقة مسبحة نايف وذلك على سبيل ( الحركشة ) وحرث نار الشاعر وعندما يطالب نايف العبد الله بالمسبحة , يقول له شبلي : (اعلى ما بْخيلك ركاب ) فقال نايف : ( سوف تكلّفك الكثير .... ) , وبعد فترة ينظم الشاعر هذه القصيدة ويرسلها على ام الرمان ويطالب من خلالها بالمسبحة والحادثة كلها جرت عام 1972 م :
يقول نايف العبد الله :


البارحـــه والنـــــوم مـــا زارعــيني ... لاما النجم غابت مــداهج مســاريــــه

هاجت شجونـي من اشواقي الدفينـي ... وعيّت ضلوعي لاصْلـف القلب تكميه

فكارٍ تراودني وحلـــم ٍ يــجيــنـــــي ... لاما اختمر بالراس دربــاً يـــواتـــــيه

يممت ديــرة لابــةٍ تشتــهيـــنــــــي ... والكل منهم حــرقــة الشـــــوق تضنيه


عند العصر طبّيت جمــــع الرفاقه ... ماجت ترحب بي وهاجـــت شــــواقــه
يا مــا حــلا بعد الغـياب الملاقـــه ... لو زينو الجمعين بالحــــب والشــــوق
ويوم الفــرح مـــــا كل يومٍ تلاقيه

ثلاث ليالي خلت اني بجنة الخلــد ... غابت حــزاني مــع همــومي مع السهد
قلوبٍ ضمايا واشطنت نبعة الورد ... كاس الفرح يــحـلا ولو خالطو زهـوق
وليا حصلّ لك غيث للجذع ارويه

وبغمرة الافراح ضيعت غـالــي ... وغابت علومه بين اهلـــي وخـــــــوالي
مسباحتي ما ثمنوها بحلالــــــي ... لا مسهــا الدلال ولا انسامت بســـــــوق
ولا هقوتي بجملة ملايين تشـريه

مسباحتي بالعد سـته وثلاثــــين ... وشهودها الاثنين مثـــــل الســــــلاطـين
خـرده بفرده جالسه بين صفين ... وعامود مــرمـرعالي العنـــق مدقـــوق
وخيطٍ من بــلاتين ما العمر يفنيه

مســباحتي مـن جوهر بكنز داوود ... مرصودةٍ حبــه وحبـــــه وعــامود
شالت سفينة نوح من غرق محدود ... يتباركوها كل عاشق ومعشـــــوق
واليا هجع بـِجالها النجع تحميه

مسباحتي جتني هــديه مـن الصين ... ومن قبل آدم يــذكــروها بـــدواوين
يــوم العيــاد يقبـّـلوهــا المصلــيـن ... تشفي وجاع القـوم من لدغ وحروق
واللي عمي واللي تكرسح تداويه

عاصدر مـريم شعشت بالـمغاره ... وياما شفت باللمس بُرص وحيارى
كلــه طلاسم جُللت بالطهــــلاه ... واليا لفت عالمحكمه تفك مشنـــــوق
سراً يرافقها ولا ينــدرى بيـــه

مسـباحتي من جوهر الكنز وهّاج ... اغلى من الياقوت والتبر والعــاج
اسرت مع البراق في يوم معراج ... تحميه من شهب النيازيك وبروق
واليا ضمي من زمزم المي تسقيـه

عالحرم لاجت باركوها الصحابه ... وان طافت الحجاج تعقد اركابــه
ومقدسة النمرود يحسب حســابـه ... ياما تمنتها الصبايا لها طــــــوق
وآياتها كتب التواريخ ترويه

صلوا الخمس وباركوها على السد ... حــيثه اثار ومورثه جـد عن جــد
تجـــزر بحــوره بالمـلمـات وتمـد ... وسْط الصوامع عرشها معتلي فوق
واليا غزاها رايـد الطمع تبليه

هذي بعض اوصافها بالعناوين ... مربى الدلال ومقعده بالدواويـــــن
ومعززة عند الملوك وسلاطين ... معشر كرام وعالي الخلق والذوق
وان خيّم الديوان قامت تناغيه

رفيــقتي عـند المضره وبالليـل ... وتعينني اليا ثقل حملي على الشيل
تطرد همومي بالملمات والويل ... وبلمسته تصفى الهواجيس وتروق
وان تاه فكري من همومي تجدّيه

يا ما حــلا طقاتها بين الاصباع ... يحلى نغمها بالنهونـــد لــو ذاع
نغمة وْتار بيَدّ فنـّـان مــــلــتـاع ... همسٍ ونطقٍ دونـهُ كــل منطوق
حيناً تنغم له وتـــــاره تسـليه

مسباحتي معشــــر خيار الاجاويد ... لا تنوش ارض وموطنا الجيب والايد
ما هي جريده في هداد الحواصيد ... يتــــناولوا التعـــليق للفــرع وعروق
هـــذا ترحب به وهذاك تهجيه

شبلي خذاها ولا دري ما وراها ... والنـــية السودا عليــــيّ نــــــواها
مسباحتي ما يكف شري سواها ... ماني من اللي يطلب الحق بوْسوق
افطن ترى اليا تبسّم السبع داريـه

لو هو طلبها قدّمت له هــــــــديه ... ولو هو خذاها بحرب حرمت عليّا
طبعي كريم ولا سـَـــلكت الرديه ... عيبٍ على مســباحتي تختفي بوق
عند الكريم اللي نصيته أعزيـه

تمنيت انا يوم الوغى ياخــــذه غصب ... اخير من طرق التعاريج والنصب
ما تغيرت الاجواد بالجدب والخصب ... ومن يحفظ الذمّات بالقوم مرموق
وراعي الشهامة يحتفظ بـ معانيه *1

شـــــبلي ترى ناصيك من دون بربور ... وبالعمرما نخـّـيت للظلم والجور
احرص ترى من السبع يرميك بالغور ... ما كل غزواتك سلامه مع النوق
واللي بداني ان اظلم العج أكـفيه

هيلك خوالي وكلهم من ربوعي ... وعيسى ونعمة بعد ذوله فزوعي **2
وسمر المدافع لو نبيته تطوعي ... لو زلزلت يرجف لها كل مخلوق
بركان نار ان لامس الصخر يشويه

يا بو حمد*3 جدي قريبك على الدرب ... جيته بســلم ونـــــاذره يــبعد الحرب
الحل السياسي مسلك الشرق والغرب ... شبلي اعتدى والينطل الضيف محقوق
عطوة ليالي قصار للرد أعــــطيه

مـــاني مدخـّـلها ولا مــفزّع جموع ... وكفّ البلاوي بين طامع ومطموع
والا ترى ما ينقص العصب وربوع ... ما ضاع حق وأحدب الحد ممشوق
والرجل باعه من اطيب الخز يكسيه

اخشى ام الرمان تذهب مع الريح ... تصبح حجاره من ورا زملة الشيح
صاروخ واحد مع صلاة التراويح ... تصبح بيوته ناحره عرش فاروق
والحي منكم ينحر قعيص يأويه*4

ممدوح *5 مسباحي تراها ســليبه ... وما اقبل فداها غير شبلي يجيبــه
والا العتب مرفوع ترجع غصيبه ... عيب ٍعلى الرجال تهفى له حقوق
واللي غزاني بليل بنهار أغزيه

طرق الوساطه جزتها مع اربابه ... وهذيك ايام ٍ مضت مع اصحابه
تبصّروا يــــــا عزوتي بالطلابه ... خلوا الجواب باطيب الحل مرفوق
ونسدل على الماضي ستارٍ نغطيه

اختم كلامي بصلاتي وسـلامي ... يحســـن ختامي من جحيم القيامي
خير الانامي شافع ٍلــي إمامي ... هايم هيامي بموقف الحشر معتوق
ويحلا مدامي بجنة الخلد أحسيه

أكظـم بنابي إن ناوبتني النوابي ... أشــفي بنابي لو نبـتــني نوابي
ارجى بنابي مــن مهابــة نوابي ... بشدّه أنابي خالقي بالسما فوق
وذخرٍ بنابي ما ترى الدهر يبنيه

ياالله جـَـدّي كل حـــــاير بجـدي ... وماني بجــدي جازياً جـــــذر جدي
احسب بجدي وارقب بليل جدي ... وبالخير جدي واجتنب كل مطروق
الفن جدي وامجد الجاد أمشيه
.................... نايف حسين العبدالله (قرية حوط)

ضوء على القصيدة :

تمت وحررت بتاريخ الثاني عشر من كانون الثاني من عام 1972 م
*1 ــ ( ويترك الشاعر ملاحظة تقول : بالأصل ورد هذا البيت كما يلي :
الضيف عند القوم محشوم مرموق ... وان ضاعلو ضايع المعزب يأديه
إنما أراد بعض الشباب من خوالي ( أقاربه ) أن يكون كما هو بالقصيدة
)
*2 ــ الأسماء : الشاعر عيسى عصفور والشاعر نعمة العاقل من ام الرمان
*3 ــ ابو حمد : مجلي حمد البربور
*4 ــ زملة الشيح وقعيص : مواقع بعينها جنوب قرية ام الرمان وكذلك قصر فاروق
*5 ــ ممدوح البربور شقيق أبو محمود شبلي

avatar
حسن خيزران

عدد المساهمات : 618
نقاط : 1199
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 70

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصائد المسبحه/رد

مُساهمة من طرف حسن خيزران في 26/11/2010, 05:20

ونورد فيما يلي قصيدة ابو معضاد يونس ابو خير:

البارحـــه قضّـيت ليلي بهــواجــيس ... وحيّر افكاري ما جـــرى بالكواليس
استغفر الله عْن الخطى والعن بلييس ... وارجم هوى الشيطان مع كل شافوق
واعوذ بالرحمن لو جبت طاريه

لاجـــت فكاري نــية الناس كـله ... وانظر امــــورهزالهم والاجـــــله
تغيرت دنياك يــا فاطنـــلــــــــه ... يكفيك شره صايــر الحق زاهــوق
تالي وقت والشر كثرت دواعيه

تالي وقـت وتخاصمون الولايف ... وصاروا على غرة بَعَضْهم كشايف
قالة جرت ما بين شبلي ونايف ... قالـــون ما بين الربع ضايــع حقوق
واشوف نايف قام ينشي قوافيه

واشوف نايف قام يبدع قوافي ... زاع وتطلفى ولا دري وين لافـــــي
استهدي بالله يا زبون العوافي ... لا تطاوع الشيطان وتكون حــاموق
خلـّك فضي والأمر ارقب تواليه

خلك فــضي والأمر يـــبعد مــذاعه ... ودنياك يبرم ريحها بكل ساعه
يا ارشيد ما تحسب حساب الجماعه ... ترمي عليهم بالتراويح هابوق
وما تحسب الا اثنين يا صاحبي ليه

ما تحسب الا اثنين نعمي وعيسى ... وكل الامـــور بْـغيّ نفسك تــقيــــسه
أما خشيت النار يضرم عـــسيسه ... لـْيا هبهب الغربي وكن جاك زاعوق
يدعيك بـِأرض الخلا سالك التيه

يدعيك بأرض الخلا تايه الدرب ... حيثك على دارٍ لنا تشهر الحرب
قبلك كثار مْن القصيين والقرب ... كل من بغون ديارنا نابهم عوق
مار انت هوّن وش لك بسوءة النيه

مار انت هوّن وارتــخي ريـــد أسألـْك ... باللي يدير رياحها ويجري الفلك
لصارتعرف خصمك الخاص من هلك ... وش لك بناسٍ آمنه جيت مطلوق
تبغى تهيل الدار ساسه وعاليه

ما تعرف ان الدار صلده حجاره ... حذراك ياللي ما حسبت الخساره
عاداتنا يا رْشيد كسب النــــماره ... يامــا حدينا بشَلة الذود والنـــوق
انشد عميش ٍ عند ما صاح راعيه

انشد عميش ٍوالعرب وين ما تريد ... وانشد خلف وش عاملوه الاجاويد
اقوالـــنا تاتيك مـــــا به تزاويـــــد ... ما هي بوصفك للمسابيح مطفوق
حيثه مـــــحــال وانت ما تزكيه

حيثه محال ولا هي بكل مسباح ... انزح بروحك يا رجل راح ما راح
مسباحتك لَ لعبة الغيد مطــواح ... وكـــثير مــــثله مع الدلال بالسوق
لا من يساومها ولا من يشاريه

لا من يساومها ولا بان له زي ... اشرح بروجه توجد بطالعه سي
مسباحتك يا هيه حبّات بُصْوَيّ ... ما يعتني به راعي الكيف والذوق
ان طعت شوري زايد العلم نحّيه

ان طعت شوري جوز عن كل مقصود ... لا هي عصا موسى ولا كنز داود
ولا هي عـلى منواك يا طــــالب الزود ... حاشى البتول تمسّها وتعمله طوق
وحاشى العلي بـِجملة اسرار يوليه

حاشى العلي يودع سرار بجمادات ... شتـان ما بينه وبين المعـــجزات
كثـّرت عدّه وهي تــــسـعة حبيبات ... افطن ترى بـِزودة العد ملحــوق
وزود العلم مــدروك نــية محاريه

زود العلم يكشف السـر المغطى ... ما هي علومك لو رمونك بخطه
المسباح شاريها من اخوان بطه ... خيطه فتال بزايد الشد ما يحوق
لويـــش تنعت به وتبعد مشاحيه

لويش تنعت به وتبـعد خبرها ... غاضيت عنها وقمت تركض باثرها
مسباحتك ما حي والله ذكرها ... لا بالارض وصفه ولا بالسـما فوق
تعويــذةٍ يكــفيك شــر الذي بيه

تعويذة ٍمــــا غير رمـــل ٍ ْوسِـــيمه ... يدروا بهـــا كل الرجال الفهيمــــه
من الشام لسكاكي لارض الرضيمه ... الكل قالو راعي الوصف مرهوق
ولو الوصف معقول ما شككوا فيه

لو الوصايف صـــايبه كــان بيجوز ... خف الهرج مسباحتك مابها رموز
هل الخرزبه ينشل به السفن يادروز .... ويفتـّح العميان او يشفي حروق
او يصعد المعراج والا يســـاريه

وش بصركم يا دروز بـ هالحكايا ... بين القرايا جَـسّمون الدعايـــــة
ألـّـفوا رْواية مـن علوم ٍ طنايـــــا ... واللي برايا لــــــحّقوهم بفاروق
وراعي النوايا غير الله يجازيه

ربي يجازي كل عــــايل وهازي ... جيت بتعازي نـــية الخير يازي
ربعي اعزازي ما يهابو المغازي ... واللي يوازي حقهم راح ماسوق
طيور البوازي لاجْزل الصيد ترميه

وطيور شلوى للمادين بلـــــوة ... مــــار أنــــت دلوه ما تـــميحه بمَلوة
مع كل خـَلوه اقطنلـّك بخــــلوة ... وش لك بسلوى حروة البال ما يروق
ان رمت علوى نية الخير بدّيه

ابدي نوايـــا الخير لـعَل مولاك ... يغفر خطاك وعن غوى النفس ينحاك
شبلي هذاك بخايع الدرب وايّاك ... منـّه بــــلاك ولا مـعـــه حي مرفوق
ان الله هداك الدار عالي مبانيه

ان الله هداك الدار مــــالك وماله ... يحمونها عن كل عايل شبالــــــه
اســــتغفر المعبود راعي الجلاله ... هـــو الكريم ورازقـاً كل مخلوق
ومن دون بابه ما لنا باب نرجيه

يونس ابو خير(ام الرمان)


عدل سابقا من قبل حازم النجم في 3/12/2010, 21:29 عدل 2 مرات (السبب : تصحيح القصيدة نقلاً عن تسجيل بصوت الشاعر)
avatar
حسن خيزران

عدد المساهمات : 618
نقاط : 1199
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 70

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصائد المسبحه/رد نعمي العاقل

مُساهمة من طرف حسن خيزران في 27/11/2010, 02:05

قصيدة نعمي العاقل رد على قصيدة نايف العبدالله :

لي قلب مينــا وشاحن الهــم يـرسيه....والمــوق عيـّا يقبل النــوم ينسيه
الطــرس والم وازرق المـد يكســيه....قلت اليراع يبين لي باب مغلوق
كتبة نطاسي بالمحاريف يشفيه

حمدلت انا و بسملت وابــدي مقالي....ومضمي على نظم القوافي الثقالي
هــذا جوابي لـَحــدا عيــال خــــالي....يمطر علينا وابل التـَهْم والبــــوق
وكلـّف قصيده بريحة الند من فيه

نايف فقد سبــحه على المجـد شانه....ولا سوّغه طسّاس إنسه وجانـــه
يبغى يــــدوّر مثمنـــه بالمشـــــانه....كب الرضا وذم الوجاهه والحقوق
ولا شك ينضح كل اناء الذي فيه

مسباحتك يا خال لو هــي غنيمـه....يطربْك طق حبوبــها مــــع رنيمه
يتوارثوها مــــن اجيالٍ قـــــديمه....تغوى بها رسل الملا مع هلَ الذوق
ملـّت غواك ومثلك الغيرتجفيه

ان كان شبلي باق مـِنـْك السباحه....تحرز عليها دون خثر وصياحــه
انصى مجلـّي نِعم ممسى وصباحه...يرضيك لو لك حي بالحبل مشنوق
ولا خاب حدس اللي على الصج يلفيه

مسباحتك هي لك هَدْوه خصيصه....بنور الشمس يهدي الخلايق بصيصه
مدحك لها بالزود وقــع بنقيصـــه....وصح المثل ما جل ما قل منطوق
وانت الخبير وطالب العلم توفيه

لوّ الحكي يشفي قلوب المغاليل....للتاج كنت وللبواقــــي اكاليــــــــل
بالموزمه كم من فياصل مفاليل...تناصرت للحق والبطل زيهـــــــوق
واللي تجاوز عاشم الحد نعفيه

الله على العايل وخصمــه قبيله....با طبّجي لو كنت تنطح دبيلــــــه
حنا نعين اللي حموله ثقيلـــــه....ام الرمان نعزها بعنقنا طـــــــــوق
نحمي حماها ومن بغى العوم نهفيه

يا حــر يا فـــذ الندى والنـــدارة....تضرب بلدنا دون سـابق نذاره
مرقى على المثلك طويلٍ جذاره...من فعلنا لاشك يحدث لكم عوق
تندل حربي ضاع بالقاع تقفيه

ان صح حلمك صارعلمك ورا الصين...ولا عاد توجد للمســـابح قراصين
اعمل مـــــــــذابح مار اهلنا محاصين...وتعود فاضي البال ياضرم وتروق
واللي نجي من الموت لقعيص تنفيه

جيّــش علينا بواهج العزم والنار...يصرص بـنابه يدّعي عـــندنا ثار
النعم بالله يا فتى أن صارماصار...ارحم مباني حَشْوها خلق ورزوق
تعذي الدخيل وطالب العيش تكفيه

يا بو عصام تعِف كِفّ الخناقه...سُبْحتـْك ماله في بلدنا العـــلاقـــه
قالة عجوز اللي تطالب بناقه....وتريد راس كليب ونجم السما فوق
حنا صبرنا وزادك الصمت ترفيه

تولّى وعبس يصرخ وسلـّط صواريخ...يهدم منازل مانعاتٍ شــــواميخ
نيرون لـــــــو حوّل وجـــوه التواريخ....يفتح سجّلات العيا وحق ملفوق
نال الملامه وحال يصعب تلافيه

اليـوم حِملك يا الغلــيّم بهيض ِ....من لابــةٍ ترغبـْك ولا بـه بغيض ِ
برق ٍ بدا مم ديمكم له وميض ِ ... يشعق سناها حم والغيث مفهوق
واهج يبينا لو ضرى بحلم نطفيه

حيذور لا تســـــفن بحور القريض ِ ... جزره وهيف بحيل ومدّه يفيضي
يعفيك ربي ان كان جسمك مريض ِ... يشفع بكم من حيث منكم بنا عروق
تنسج بياض وساتر الثوب تضفيه

يا حيف مورد عزوته للحضيض...يدغش علينا بليل ويعلا الجضيض
الزبد ما يربـيـــه كثر الخضيض....العـــد لازم وافضل بفعل مرفوق
زين الكمال وواجب الرجل يكفيه

مِنـْك الصاروخ وعندنا الصبروالقاع...وربوعنا ياما قنابل بها ضاع
الجرم ظلم وبالعصا حي ما طاع...ابدل غثاك بطيب ان كنت معجوق
افلح وصالح والعكر منـْك نصفيه

سيّر عـــلينا جــــالب القود والفود....واكبح جماح النفس تكبو من الزود
وان كنت طالب للنقا عْليك مردود...كل من تعـــمّد نارنا بشــرّ محروق
واللي نصانا بخير من قـَرّ ندفيه

المرجـله بالقــــول كلٍ برزها....طيف الهنوف بحلم شاعر جرزها
مسباحتك عبّا المدينه خـرزها....تلقى حمول مكوّمه بفوهة السوق
بحال الكساد ولا حدا يحتفي فيه

ما من نصيرك من دري وش فعالك...يا زبــــدةٍ بسْــقــاه مع ولد خالك
اتــــرك بلـــــدنا يا فتى وش جرالك....واسلك سبيل ٍسالم العثـــرويلوق
تسلم وتنجو من دواهي اوافيه

واليا اختلط بالكون حابل ونابل....وش عاد تملك يا فتى من القنابل
الجيش عندي(وابو رستم) مقابل...والا انت مشدود الذراعين موثوق
وان ثار عج الجيش تكحل سوافيه

ذيبين حولي والغاريـّه ترى وعنز...مقوامةٍ للحق عـــندي مـــثل كنز
الحرب ما هو تفنجرعيون أو غمز...يفزع لنا بالكون صلخد ومشقوق
وكل القضا وطعس العذي قليب نشفيه

عقب اسماعيل الفن ما هو وراثه...وبين القلم والسيف سلم وغلاثة
ربعي على فرس القوافي غراثة...والا الفعل يا خال ما ظن ملحوق
ودع مع اللي وتالي الهرج نخفيه

خذها نصيحه من ابن عمتك صحيحه....بطانك فسيحه والقصيده فصيحه
ارحم كســـيحه دوم دمــعه يســـــيحه....خواله عمامه ثم اهلـْها لها حوق
وضرعاً نقيّ الدَر تكثر لوافيه

الراي عندي وحلـّها بالوساطه....وعاطول ساق الحي يفرش بساطه
الحيد يحمل فوق حمله وساطه...ولا شك ظلام الليل يعقب له شروق
وان طال جنح الطير يحشم خوافيه

قلقت مواقي وذقت كوب المراقي...عُــق الفراقي ثــِــق تـُقت التلاقي
بقلبي حراقي اكــفيت حُق ٍ دهاقي....قام القلم يقوى على قول مرموق
قلّ الورق ولا كف رقوة قوافيه

القاف كيف ويفقم القلب وان قلت...كم كلم كامي ياكل كلاي ونكلـْت
الكيف كب ولا كفى كــل ما كلت...كره وكآبه كدني كرب وخنوق
قيرٍ وكــيرْ وكيّ كـلـّت مطافيه

أقبل قـــــُبل ثغري كما نـْقود ياقوت...اقعد لقمها من قرا القات والقوت
ممقوت انا من ضيقة الخلق ووقوت...اشقى الخليقه واتقي خالقي فوق
وارقب دقيق الخفق قبره يوافيه

نعمي العاقل ام الرمان ........ 1973
ملحوظة :
بو رستم ,مدير مخفر ذيبين في ذلك الوقت





عدل سابقا من قبل حازم النجم في 3/12/2010, 21:26 عدل 2 مرات (السبب : تصحيح بعض الخطأ وذلك عن لسان الشاعر نعمة العاقل)
avatar
حسن خيزران

عدد المساهمات : 618
نقاط : 1199
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 70

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد حمد المصفي

مُساهمة من طرف حازم النجم في 3/12/2010, 21:32

قصيدة الشاعر أبو سليم حمد المصفي مداخلةً على قصيدة المسبحة للشاعر نايف العبد الله , وقد علمنا أن أبو سليم لم يتدخل بالموضوع إلا بتكليف من أبو محمود شبلي البربور وهذا التكليف جاء خطياً ... فيقول حمد المصفي :

البارحة ما بـِـت أنـــا غـير منـحاف ... كنـّي بصايـح والـكرى فـَـرّ دانـِـيْه

من جور دنيا دابها الغــدر واجحاف ... تقضي ولا غــلــّه ضميرٍ تراعــيه

كم قصّرَت بـِرْدان مِرْوين الاشلاف ... وكم طوّلت جوخٍ على غير اهاليه

طعمه يبزّغ لـــوهـــو الشهد يـنعاف ... عـَـزي لمن باح الشفق بــِ مساريه


جـــال الفــــكـــر مابين حلوه ومُره ... بالــدمع مره وبالتحاســــيف مره
ابــــوك يا حظ ٍ كـــما الـــبرق مره ... عجلان كنه باشهب الملح ملحوق
ما هـو بْصــادد لو بصــوتك تـناديه

كنـّي بصابي والمصـاغي بصابي ... ولَ غــير صدّاح الربى مـــا بــــصابي
هنيت من به مفرق الصدغ صابي ... يمسي ويصبح عَ صدى صوت غرنوق
يصهر صفا الصوّان واليا صقر بيه

جمرٍ بجوفي ما انطفا بنوب يا ناس ... وشيٍّ بصدري ياانهرى بنوب يا ناس
نيّــال من هو غــايب بنوب يا ناس ... ما حط أيّـــامه على القـــــلب والموق
ما حـاش عاش ولا حسب يوم ثانيه

من بعد ذا يا ســـعود دنـّي المطيّه ... الــدار حــنــّت والقـــلب لــِيه نــيـّه
مشـــتـاق والله زُور دار الـــقــريّا ... ذيك الخشــــوم اللي باهَلـْها لنا ذوق
ما عــقبهم للــقلب شـــــيٍّ يســلـّيه

واشــوف أمرٍ صـــار بين الرفاقه ... والكــــل مــنهـــم محــتكم للــدفاقة
حـــفنة خرز منظومةٍ بــِ عْـــلاقه ... بعضه مشرّم واكثر الحب محروق
صارت سبب ما يندري ويش تاليه

راحت ضياع ولا دروا به المعازيب ... يا غير جــاهم علمكم والمكاتيب
قــالط عليها ســـتر بيض الــرعابيب ... يا لو تعمّد سُـــبحتك كثرها نوق
مع ركــب جاها دم الاوضح يحنـّيه

بين الضياع وبين ما تــدّعي فرق ... ولانك بمثل اليا مشي يضيّع الطرق
القرم اللــــي مثــلكم طيّب العـرق ... ما يتـّهم ربعه على غــــير مرموق
لو عقد جـــوهر والنـبي ما نخـفـّيه

من يوم ما جاني رسول النظاره ... رد النــــقا واطلب عــــلينا الـمثاره
قمت اتـــبصّر ياالربع بــيــدْباره ... متوقـّعين ٍ غـــارةٍ تفضح الســـوق
والكل منهم كــارب الحزم راخيه

قلت اعجموا يا عيال عَدْوَه بها الفوز ... خصمٍ عنانا باهض الثقل والروز
ما غير هــاهــــا للمســــاعيد ودروز ... وشوفوا الذي قلبه علينا به شفوق
واليا ثقل عِــــسر المداريك نرجيه

يا عيال هاها طارف الضلع خمّوه ... واللي انتحى عن نقرة شبيح نادوه
وللهيلعي بامتان والـــيــــــا لفيتوه ... دبّوا الصــايح بالعرب فج الشفوق
ولَ بو حمد قــُله ترى خص ناصيه

يا الربع نرجى فزْعكم والمخاييل ... وعند المناوخ بعد نرجى المصاليل
لوّا حلا بسيوف نـدرق بها الخيل ... يغدي شملنا بعاليَ الخشم من فوق
عسرٍ على حصان الطلايب يدانيه

خلفة حســــــين مفتــّحن له بوابه ... وعا سُبحة ٍما يندري منين جــابه
من قـــبل لو يقــفر حقيقة عــبابه ... قام بتهمنا مــــدّعي النطل والبوق
واشــــعل مجابيس الغضا بــ قوافيه

لولا العطاوي كان مبطي رَحَلنا ... جــر السوادي الملتــزم به جبلنا
ولا كـــان هـــــذا بالرفاقة أملنا ... يغدي علينا نايف فــْـتيل مصعوق
صح المثل من يجهل الصقر يشويه

كـَب الحسابه وانتوى نيّــة الحرب ... وسلّط علينا وحضّر الطوب للضرب
ان كان ما شاف المفاريع عالدرب ... حالـــه خطيره ما غمَض جالها موق
هــــذا الطريق وحزم رايك يجدّيه

غـــز اللوا بــــشــــبيح دم ٍ ودخـــان ... جانا المفزع عنوة الخيل لامتان
ربعي هَلَ الطولات حامين الاضعان ... اللي غزانا يبعد الهــج والحوق
العـيســمي من كل عــــقرٍ يعذيه

حــنا يوم ان المصــــــوّت لــفانا ... نكفيه شـــــــر العايلة والمشـــــانا
ما طول ما للســيف تنهض يمانا ... وعيال عمٍّ للشـــــلف كلــّه دروق
لو هو مسار النجم نقصر مداريه

عــانيك يا مــــن ترتجينا طلابه ... رد النقا من دور اهـَــلـْنا صحابه
قـُل للذي حـــز الغلاصـــم نيابه ... لــَمْدينة البلــّور سـوّى بها فتوق
وفــّر ســــلاحك لَ عدوٍّ نصاليه

مــــا كـــــان ودي للصواريخ كزيت ... ولا طوبك الماضي بمجدٍ تغنيت
يا ريت يا طيب المنى والف يا ريت ... طوبٍ تحضّر كان لَ قدس مبيوق
دنيا عربــنا دَبّ الايـــــام تنعيه

انا اشــــهد انك يوم دورك كفيته ... بالمــــدفع الهـــــدّار نـــــارٍ صــــليته
واليوم ضاعت واندثر ركن بيته ... وكل التِـخــِبْرو غاديَ بنوب ممحموق
ولا له على الغبرا طلايب تداعيه

اليوم ضاعت يا فتى وعقدها ضاع ... وصارت لمن هو بالحرب طايل الباع
عـــزيك منــــها طقتين ٍ بالاصباع ... ولاهو كثير ان دمعكم بــلـــبل الموق
خِـــل الصفا ما كل يوم ٍ تـــلاقيه

را حت علينا وجـــيلنا ما دركها ... من يوم لا عـُوج الملاقــس تركها
لا صار ما بيض العمايم عركها ... لا ترتجي يا صاح ترجع لنا حقوق
من ضاع سيفه ضاع حقه بتاليه

انشد طـْراد يعـّلمك ويـــن دربه ... حــــيـــثه تركها نايحه بدار غــُربه
خنـّت عليها بحلكة الليل صربه ... قضّت عمدها واوضعت حبّها طوق
بــمـْنازعة ما يزيح قــيدٍ تعانيه

قبل امس شفته عند ساجر بعيني ... مقــهـــورةٍ منهــــورةٍ يا ضــــنيني
تومي عليه وكـــنـّها تــشـــتهيني ... اوقـَدت حبه صار له عطر ونشوق
لولا حذرها من عــذول ٍ تداريه

جَدك حَفظها وصانها يوم دوره ... بالسيف نوبه ونوبةٍ بالقموره
يا ما اشتعل من ليفها كل ثوره ... وياما زلق قدّاسها عين غرنوق
لاما زهت ع كل عقدٍ تضاهيه

كانوا حمــاته حافظين المواجيب ... ومحفـّظين شهودها عن هوى العيب
تدرّكوبه عْن الخسر مُرّد وشِيب ... كـــنها الرميدة بمقعد حمود وصفوق
غير النسيم الشمّــري ما يدانيه

هذي خصايص سُبحتك يا شفاتي ... وهـــــــذا الذي للطرد حَبه يواتي
من دون هـــــــــذا كل قاله بهاتي ... قاله صغيره ما بها كــل مرموق
اليا لين تنـــسى ديد ذقت اللبا فيه

يا اهل الجبل يا دروز نشْد بْحَسابه ... وش قولــــكم باللي تهــادر طوابه
عاف النســـابه والرفــــق والقرابه ... بالطوب ويّا النار قام يطلب حقوق
يهد المباني ومن ســلم به يجلـّيه

هـذي مرابع يا فتى تطعم العـــيش ... ويا ما لقت بالحرب جيشٍ باثر جيش
كل البداوي لو نشدت وهَلَ الخيش ... يعطوك عنها مِعـْوَل العـِـلم بصدوق
وسر دارنا ماضي لها جيل غافيه

انشد نوابي هضابها مع نــجدها ... وانشد خلف من قال هذي وحدها
يقولون لك بالقاع راسخ عمدها ... وفرعه على مثل الثريا طلع فوق
يزهى على الجوزا ويبسط خوافيه

هذي الذي توعّدت له الضرب والهد ... وفزعت له النمرود مع خمسة السد
صبرك انشـــــاف بكامل الشد والعد ... يا طــــول حيطانه على كل ناعوق
بين الدمار وبينها العمر تمــسيه

من كان بالرمان خشمه على الريح ... بعيال عـــــــمٍّ كــــل ابوهم ذوابيح
عزي لـــمن نامت عــــليه التباريح ... ضيّع رفيقه عمره وصار مرهوق
نهاره وليله دايم الهم غاشـــــيه

عــــــدّيت حبه قلت ســت وثلاثين ... وعن كل حبه مطلبك هدم بيتيــن
عيسى ونعمي تولـّموا لك بثـنيـتين ... والثالثة دفــعه بها المزن حـيقوق
لامــــا يدورج كل قاع ٍ ويسقيه

من الصين كنْها ما لنا كل نيّه ... مَلــْـنا هوى بــِشوف كــــــل اجنبيه
حفـّـــــظ عليها كنـّــها يعربيه ... عامودها عنق ٍ على الريم مـــدقوق
عنق اللفوع الحُـــر قلبك يكاويه

مدري هديفه هي لفت من عمامه ... والا لــْقاطــــه كل حَـــبه لـــمامة
ســـوّى بها عْـــــلينا سْواة القيامه ... مجيّش مريّش حادّ الطبع محموق
تنقط مزاريب الغضب من علابيه

اذا كان شـبلي جابها بطول باعه ... ما هي نهيبه وزاد ما هي قـْلاعه
وتقول كـلٍّ كـسْوته مــــن ذراعه ... حفـّظ رواتك يا فتى بحمية السوق
اخـــاف ان خفّ الستر ما تلاقيه

من قــال لَـــَ دار الطـنايا تبيحه ... سنّع ذلولك عن شفى الجرف ميحه
والله ودّي اجزيك مني نصيحه ... من شــــال زايد طاقته بات مبروق
كـــل البشر ع تـوه رايه تخطيه

قلنا ضياع تقول راحت ســليبه ... حطيت فــينا كـــل شــــكٍ وريبه
جــهد البلا يا ناس والله مصيبه ... الدين اللي بالحُدب صار مرفوق
وش له عزم عند الاجاويد يا هيه

صمّت اذانــــــك عن كلام ٍ حكيناه ... عييّت ترضى بكل حلٍ عرضناه
وش هو الذي يا هيه بالحرب تلقاه ... السيف ما هو بيدكم كيس ممشوق
والكل منا هــــــبّة الريح منطيه

يا توه راي اللـي عـــــــلينا تعدّى ... الي بســـاقة طلـــبته مــــــا تجــــدّى
واشــــوف بعد الزوم حاله تردّى ... يركض شَنق ملهوف بالحنق مطفوق
من ســــيفنا ما ظل درع ٍ يوقـّيه

ورّطت نفسك ورطةٍ ما لـها لزوم ... وعرّضت طرشك للمساريح والقوم
خذ الدبش واستخلف البيت وهدوم ... واليا طلب والا جدا الطلب بلحوق
افلح هداك اللــــه للحق ماشــيه

ولا صرت تبغــــيها بصجّ وثباتي ... انثر حججهــــــا والافعال القضــــاتي
يا صوغةٍ عــــــــلٍّ بها الحق ياتي ... حيث انت يا قرم الذي صرت محقوق
ولا مثل نــايف غير نايف يقاضيه

انشد الديره كلها شـــرقها وغــــرب ... ما مثلنا بين الملا يطلب القرب
ان كنت تبغى سلمنا او تبي الحرب ... محْنا ونايا وخيلنا كـــلها عروق
واليا ركبنا كل ســـــــيفٍ ندمّيه

ســـوّيتها حـــرز وتحـــاويط بنحور ... وصارت وَليّه تقبل الجاه ونـــذور
او هي الكعبه تحجْ لها الناس وتزور ... حتى الرقيق ان لاذ به حر معتوق
ولا عاد إلا دارس الميْت تحييه

نوبه طــــــــلاسم للكسح والونايا ... وونوبه عــقودٍ لَـــَ عــناق الصبايا
ما عــــاد يلزم للمســـيح الخطايا ... مسباحتك بامـره درج كل مخلوق
حتى شعاع الشمس للكون تضويه

كتب العلم والطب ما عادله لزوم ... ولا إبن بطوطه روى خـْبار وعلوم
كل القدر بالمسـبحه صار محتوم ... عامـــــودها للحرب والخيط للسَوق
وسِـــــفر الدهر حباتها هيْ لياليه

ما غير هـــذي شعوذة يا ضنيني ... هوجـَـــس بها قــلبٍ كواه الحنيني
واخاف انّ عــــلوم عنكن تجيني ... يقولون نايف للبدع فاتح ٍ ســـــوق
واللي يدوّر للســـحر رس ينصيه

ان طعت شوري بطـّل الجهل وطلوب ... لــَــعل دينك يغفر الخطل وذنوب
من حين ما ذقت اللــبا وانت مغضوب ... ناسٍ رمونك بالعيا وناس بالعوق
ما حَيّ يطلب ســــاقتك لو تنخـّيه

نعــزّيك يا مــن للــعنايا تعــــنــيت ... ياللي بعشرة سـُــــبحتك ما تهنيت
ان طعتني ادخل على ذايع الصيت ... ياغـير وجهه ما يفكك من الطوق
سلطان لو يطلب ترى الروح ننطيه


أبو سليم حمد المصفي / امتان

avatar
حازم النجم
المدير
المدير

عدد المساهمات : 511
نقاط : 1014
تاريخ التسجيل : 25/06/2010
العمر : 41

http://thappet.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد حامد العقباني

مُساهمة من طرف حازم النجم في 3/12/2010, 21:34

جواب الشاعر حامد العقباني على قصيدة المسبحة :

يــــا راكب اللي تفــرّ فــــرّ الربيدة ... عند البدو ما تشـوف للفـُلح جدران

حرة كما النــــسّــاف فوق الصعيدة ... فــــوقه صبياً مــــن لـــبا الأم ريّان

تــلفي عـــلى قرية عــــذية مــجيدة ... حــــوط التي فيها الأوجه والاعيان

اهديهم تحية وحـــب يا بو رشـــيدة ... مــن الطفل ليلــحق محمد وفرحان

يا اهـــــل المروّة والمـزايا الحميدة ... حنا وأنتم يا ضــــنا الجــود جيران

لا توافـقوا نــــايف عـــلى ما يريده ... قصده يهدّم ســــاس بالشيد عمران

حامل لـــنا بــقلبه نوايـــــا وغـــيدة ... يقيس ويذرع بالدجى دون ميـــزان

نايف يصف مســــباح ما هي فقيدة ... بين الوصف والنوع يــا ناس شتان

مســــباح نايف بالكــــلايف يــزيدة ... وصفه لــهـــــا بـ يوم واحد بنيسان

زادت عــلى الـــدُر الثمين النضيدة ... واغلى من اللولو وعسجد ومرجان

ولا بالبحر والـــبر يوجــــــد نديدة ... ولا يملكوها ملوك واصحاب تيجان

ولا جــوهرة بلقيـــــــس مثله قنيدة ... اللــــي بمثاــيلها تعجـــّز ســــليمان

صــلـّوا عـــليها أولـــياء العــبــيدة ... علـــي ومحـــمد والغـفاري وسلمان

المولى صنعها خاص لاجله وحيدة ... ولا جـاد بالمثله على الإنس والجان

هديـــة لفت لك بالســــفينة الجديدة ... من القمر وقعت لك من جيوب ربان

بالـــغت في وصفك لهــا بالقصيدة ... زلـــة قــــدم حـيثه ولا زلة لـــســان

نشرت اخباره بالصحف والجريدة ... قصة ابو زيـــــد الهلالي وزيــــدان

واللي بـخنها قال عـــــنها زهـــيدة ... مــــا يلحــق اللـــيرة ثمنها بــــلبنان

خــمّه حــفيد الصقر ولا هي بعيدة ... يــــوم اختبرها كـان خاطئ وندمان

جمـّعت حـــبة من أزقـــة عـــديدة ... وخيطه شعر من فاطر فلان وفلان

يا بو عصام امـشــي رويده رويدة ... حذراك دربك بــــه خنادق وخلجان

صابك مرض والا رشح بالوريدة ... ام محتسي لك كاس سلوى وسكران

تــقمّـصَت لك نفـــس عاد ومريده ... وتريــــــد تتحكـّم كـــما كنت هالآن

ع ام الـرمان حمـلت حملة شــديدة ... وتريد تجعـــلها كــما الكـوم والخان

وترمي بها صاروخ روسي جديدة ... وينسف حجاره من ورا حدود عمان

وتحصــد اهــــاليها بنارك حصيدة ... وتعجن جثثهم بالـــــدما عجن فرّان

ونيرانها تــلحق شــــــرق للرشيدة ... ودخانها يجزي مســــاقه عن امتان

بــيــها خــــلايق شــــابثين العقيدة ... وبيها مشـــايخ عندهم صدق وايمان

جرمك رجح بالوزن عن كل جيده ... ولا عاد لك من خالق الكون غفران

أن الله هداك اسلك طريقاً رشـــيدة ... وانخي بها معروف في ضلع حوران

من صمّة الشـــوفي لـ صمّة هنيدة ... واهل المدن والريف من وين ما كان

وانخي المحافظ مع أهالي السويدا ... ومشايخ اهل الدين في رفق ســلطان

التكسات والباصات تســمع هويده ... مثل القطا بارض الوطا بدون جنحان

ع ام الرمـــان بحيل ما هي بعيدة ... يفرح بهم بالــحي مــن كان ســــكان

قرية لهـــا تاريـــخ ماضي مجيدة ... بالحرب تــشهد له فرنــــسا وغملان

يا لها من ســــاعة سرور وسعيدة ... يتمّ الصلح فيها على الــقاص والدان

ويحمل رايــات البيض نايف بإيده ... لوحـــــة عــــليها كتب أمـــان أمان


15/3/1973 .............. حامد العقباني / أم الرمان
مصدر القصيدة دفترالعم ابوغسان سليمان نصار البربور / ام الرمان
avatar
حازم النجم
المدير
المدير

عدد المساهمات : 511
نقاط : 1014
تاريخ التسجيل : 25/06/2010
العمر : 41

http://thappet.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد ابو عصام/على القصائد

مُساهمة من طرف حسن خيزران في 9/12/2010, 01:20

عندما وصلت القصائد الى ابو عصام أجاب عليها
وشملت جميع من رد على قصيدته الأولى باستثناء
قصيدة ابوسايم حمد المصفي والتي بقيت وعلى حد
علمي طي الكتمان أو انها لم تصل الى ابو عصام ولم
يعلم بها وبعد ان أوردنا القصائد السابقه اصبح لزاما
علينا ان نورد رد ابو عصام على الجميع وهاكم القصيده:

يـــا الله يــللي عــالخلايق تعلــيت...يـــا باسط الخـــرسا وللنجم عليت
نــور ظلمي يــــــا رصيد الأيامي...ومــن الندامي عزني كـــان زليت
مــن بعد ذا فيّضت مـن بحر قافي...نـــــدر المعاني صافي اللفظ قافي
ما يرتوي من صارف الصرف قافي..من بعض اصدافي صفا الـــــدر صفيت
جــــهد البلا جنبت عنـــه وجــاني...وصكيت بابي دون انس وجانــــي
مــــا فادني محصول جاني وجاني...هبيت ياللي تآمـن الدهــــــرهبيت
مــن زود عشره ما عنيت المعاني...يكفي قليبي مــــــن نوايب معاني
حت الزجل والعتوبـــه والمعانـــي...صنته وصامد لـــو صدف صدى صنيت
يوم القـــدر خطط لخطواتنا وحــل...تاهن خطانا بالخطاطير واوحــل
نخبط خبط عشواء ما حرم وحـــل...محضوض ياللي من شباكه تنجيت
اداري النكــبـات بــالصبر والشاب...القلب شب وضّح الوضح والشاب
اسايـــر الأيـــام والكـــهل والشاب...واعلى المكارم وارفع الخلق شبيت
اتــرع مــن الأيام حـــلوه ومــــره...واحسي قــــداح الهم مــره ومـره
والأمس شّيل فـــي ضعونه ومــره...يسري مسيره بعـــد مهما تواليت
حصنـت نفسي وصنتــها بـقرابـــه...حصنتها مهما الموسوس قــــرابه
القدر سذيرني وزرت القــرابـــــه...يـــاريتها كانت مع الفـرح يا ريت
مسباحتي بعض الهوايا انطـــلوها...وشم يـــرافقها مهما انطـــلوهـــا
حرمت على العقبان عندي انطلوها..ولو بالطلب عيب وعار انعزيت
رفيقتـــي غنــيتها مـــن شــعاري...شرط الرفق طيب الأمتني شعاري
وش عذركم يا اعيال هجنوا شعاري..لا خنت عهد ولا لوازم تعديت
وجهـت انـــذارولاخنـــنت بالـحي...على الكرامه عالج الحل بالحـي
ولا طمعتي بالهدم ولا ارخصت بالحي..اخطو الدرب جهلوا المعاني ولا اخفيت
مـــن بـعد حــول قــومون القيامي...والكـل اصــبح للمسبب قــيامي
حمل وساع ومــا وطــــونه قيامي...حيذوركم عــن قالتي مـا تخليت
والكل ينثـر ما حوا مـن جــرابــه...عـلى العـوج هالقوم مملي جرابه
صاب الفرزدق يوم داوى جــرابه...معذور لو نفس الدوا اليوم داويت
والـكل اصبح عـن الجاني محامي...يا عيال نهج البطل مـــن الطاس حامي
جيش الفراش اللي على النور حامي...شوفوا تساقط ما جنى نورأو زيت
مــــا منكم اللي قافي وجــهالـــــه...درب الطمع والذم اصبح جهاله
درب مـــا ســدوه عقــل وجهالــه...وش عذركم لوي على الكل حطيت
علتوا وملتوا وتدعمون الـحرامي...مــا هي حميده تحللون الحـرامي
الراس لصلع مـــا حماه الحرامي...الشعر عيره لــــو تصنع تواليت
أول فزوع الخيل ابــــن الهوادي*..حـرب وشنه مـا يعرف الهوادي
علمي بكم يا شيخ هادي الهوادي...وتصبح شهامه لو جديت وتجديت
لــو ان ابو فواز صج درســـها...لا لعب سوسه ولا تلوهب درسها
وان مــرت الايـام تحفظ درسها...مالك عذر عن قالت البوق غضيت
الشيخ مثلك في زمامــــه دركها...يـــوم المخاطــــر أدهتها ودركها
ما هي محظظ من مواضي دركها..تسايـــر الجاني وخلفه تــواريت
تلمــــذتني غلطان بكــــرمكـــان...لا هو مثال ولا ترى سار ماكان
مــا اتشيع ولا نفلـه كـر ما كان...كله دعايه مـــن اقوب وكــربيت
وعلومكم يــا شيخ ما هي اكيده...تجهل سراه وفاتــــك فنون كيــده
كم نوبـــــة جاني يتحوى وكيده...ولو دوبحت أعلى المناصب ترقيت
الشيخ ابـــو فــواز عايل علينا...معذورعــــن مصفاة قلبـــه علينـا
يا شيخ ترى ما غير ربك علينا...حقـي يضيع بحيكم وانت صديت
مسباحتي ضاعت علومه بقراكم...مـــا ثمنوها خيولكم وبقـــــراكم
مـــا هي ذبيحه تقلطوها بقراكـم...سدوا عليـها وانت معهم تعشيت
بــالأفق طلت جــربــة العقباني*...مــن بعـد حـول تضاح وعاقباني
عمـرالصخريا هيه ما عاق باني...تلحـق تـوالي الركب لوك تحفيت
ام الــرمان وسبحتي مـــا تهمك...مهاجر وعن كل القرى مات همك
حصنت روحك في مزارك تهمك...من اول شبابك عن الضيعه تخليت
مالك ومــال القوم حــتى التجاره...عفت الفـلاحه وارتضيت بتجاره
وامسيت من لم يعرف الجار جاره...باطل دفاعك يا عسا ما تعنيت
ستر البيارق واعلنه ابن بـو خير*..يونس فطين وبع بالفن بـه خير
دربِ مشيته اقهـــــره بعد بخير....الحـــق بــايـن بس علك ترويت
اسمع لصوتك هايجا بعد عـــام... خصايصا صــورتها بعـد عـــــام
الحظ لو بضع بــــــه الثلم عام...عالبطل اشوفك مع ربوعك تباريت
ما خون ضيفي عابرالطرق يمي...افـــديـــه بالغالي انعـــــرج ليمي
أهل الوفــا بـديارهــــم مثل يمي...يلفض الجيفه وتبصره كـان لديت
تجــهـل وعيب تتهمـن بـالغواني...وبالعمر مــا شيطان خوا غواني
احـرص اليا صفيت بين الغواني...اصقل لفاضك واعتدل كان صفيت
طب الفزيع وطبت جيوش نعمي*..بأيطلــــه وبزمزمه بعد نــعمي
باليسر نغني وبالعسر بعـد نعمي...يا حــلو قافك بس لــوك توعيت
الشاعر اللي يصوغ بسياج فنــه...مـــا حــروتي دولاب يطلق بفنه
مـــا هقوتـــي بالــعهد خنّا وفنّا...وما فاض قافك غير يوم استحثيت
لـولا الجماعه ما قصيدك لفاني...سايرت مغبون مــع الضيف فاني
احذر ترى الفنان يا صاح فاني...ومــــا يخلده غير الأثر بالتوابيت
فزعتك ويا ريت ما صدر مني...ربــك دركها ولا حملت بعد مني
فزعه مع العصفور كانت تمني ..خاب الأمل واصبح حلم ما تمنيت
جيتك من الترصيع وطباق وجناس..خالي من التضميم والسجع وجناس
در يلالي صافي الحـب وجناس... للي تذوق زهرها محض اهديت
هذبت قافي وما قذا قط فاضي...ولا فض فوهي انفهت انا الرمزفاضي
من قاع عمقي معدن العطر فاضي..ولا لايم يلمني ولــوك تلويت
عملاق جيت الفن ما جيتكم جنف...واحرص على أهلي وخوالي من الجنف
لومي عاللي يسبب السابله جنف...ولولا الحرف بالشعر ما بخط باليت
تطلب صلح يــاهيه هـــذا طلبنا....ولو هـــم تجدوا ما تجدد طلبنا
بالسهو وبالتقصير ما حـد طلبنا...وعن التحدي من الضعف لو تساميت
سابــــوك بالتجار واني معافيك...وعن هقوتي جنحت ربك معافيك
يمناك تشهد لـــو تعديت عافيك...عفت الطليب ولحقوقــي تخطيت
يا حلو قافك من نبع صافيا جنز...بيه المعانـــي وللياقه مثـل جنز
يا ابن العميمه والعمراحرزه جنز..الايام تاتي باللأثر ويـن مريت
سيان عند الـرمس من تايه وحبر...ولا فاد مالا مرهفا عايشا حبر
سن اللبن سيور مــا يقهره حـبر...وغير الحبرما ذكرك كان غطيت
هذي أنايا ناضحا جوهـر الخب...وعيبي محرم اسلك الغش والخب
لا تهاجما ماني خمول ولا خب...بغير الادب والفن ما قط نخيت
يا عيال هبوا وارجعولي حلالي...ان كان تبغون البيوت وحلالي
مسباحتي يـــا غيرها مـا حلالي...حذرتكم مخلص وبالصلح ناديت
سمعة الضيعه يحفضوها الأهالي...وغالي حرمها بجبهة النجم هالي
برج بــلا ساس من الصلب هالي...مهما من الفولاذ والزفت صبيت
نوضوعلى الباغي وردو الضياعي...ان كان تبغوا تحفضون الضياعي
وكموا على نـار الخلف والسياعي... واحمد ثناكم بوداعــي ورديت
شبلي ابتدا وانتم اصبحتم شراكــي.... حتــى ارتويتوا كلكم بشراكي
ندرة جياد القوم وغليوا الشراكــي....يا ريت يا نجم الشراكي أفليت
زدتوا على البوقه غلطه مضيفـــه... سمعت الديره منبعه من مضيفه
تاضيعة اللي مـــا تعـــذي مضيفه...خلي حجاره تقعــر ببحرة الميت
مسبـــاحـتي ديــن عليكم حسابـــه...مـا هـي ربيط ولا رشف ينحسابه
صوتـوعلى الدنيا وارموا الحسابه...ويـــن العوج بس ينشدوا الحــي والميت
تتواردوا النخوات وحـــده وثاني...ما منهم اللي بمدهج الحق ثــاني
عدي غريم بـدم عابـــد وثـــانـي...زاعـوا سباعي هاجموني تصديت
مــا دام مسباحي رخيصه وتفيهه... وصغته بفـن وللنوابـــع تفيــهه
وش طمــع الحـساد والربع فيها...لولا الصياغه وفوقها مسك رشيت
ما صغت مسباحي عداوه وتاره...مهما الجهاله وصايد العكر تـــاره
قصدي ادب الجدود ابعث أثاره...وارفع عروشه فوق هيـله وازابيت
لومي على الشعار تهمل سماها...يــلوضوا بواجبها تمطـــر سماها
رول البــوادي ما سمي لسماها...ما لوم نفسي لو هلا الفن حضيت
مسباحتي صبيت فني بوصفــه....لما غدت من جوهر الدر واصفى
تصلح لطب الشعروالأدب وصفه..تشخيص ماهر موطن الداء دليت
مسباحتي عغيتها وبه هــوايـه....وساويــتها بالفن صرحي وهوايــه
صفيتها من الفن فــن وهوايا... زادت على ليلى وغــــاده وجوليت
مـر الكرام بمر عاللي طعني*..قصدي زفور الفن لو هـــو طعني
ما حـــر يدميني وبرد طعني...النبع فيض وكــل مـــا ردت هبيت
عند الصعايد ما لنا رميش رف..يو السرايا صابّه صدرهـــا رف
عندي ثلاثه ترتجف صاله رف...والسمر تهدر من زنود طواغيت
ننطي قرب من كنز بباب منجد...حنا سلاله منبع الفن من جــــد
سبق اصايل كل مـا طال منجد...وما يندرك برج العلا بلووالليت
يـا عيال مـــا هديت بيت ولبنه...الجــــدع بيني وبينكم بـــي لبنه
ابن الأصل ما غير الدهر لبنه...انذرتكم انذار وعــــــام استنيت
صلتوعلى الهامش وتهتو المعاني..وكلتو الشتم والذم وقبح المعاني
لو الصخر للموج دهـر معاني....طوح جنابو وفتتو الموج تفتيت
عودوا لمرج الفن نرتشف زهره...ونجني عسل للنسل يحلم بزهره
والــكل منا يـنتظلر عــد زهره...والحــظ نـــادر والخفايا تباخيت
يا عيال جوزوعن الطعن والروايا..ما تــرحم النقاد مـدح وروايا
هبوا بروع الفن وأمّوا الروايا...واترفعوا عن الذم يا هيه مليت
لا تشعلوا حرب نيرانه مصيبه...وجدوا بعضكم بنوايـــا مصيبه
تشهد عليكم بالخفايــــا مصيبه...شين وزين تنشره لــــو تخفيت
جيبـوا حلالي وبع كدودا علي...مـطـويــة بالقز ليه عاليـــــــه
معكم وجوه الربع مردوا عليه...ونسدل ستارعالغواضي وعفيت
نابف العبدالله ********قرية حوط




avatar
حسن خيزران

عدد المساهمات : 618
نقاط : 1199
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 70

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى