تـلعة شــْبـيـح
هــلا وغــلآ وكل الر حب
نرجو من الأخوة التسجيل بالأسماء الحقيقية في هذا المنتدى
في هذا المنتدى قصائد موثوقة من اصحابها واعمال كاملة لشعراء من الماضي الجليل لذلك نطلب التسجيل بالإسم الحقيقي فنحن أمام مدوّنة شعر شعبي تراثي

حياكم الله

معركة ابو زريق/ صالح عمار

اذهب الى الأسفل

معركة ابو زريق/ صالح عمار

مُساهمة من طرف سعيد المغوش في 9/7/2010, 14:48

[b]من روايات الشاعر الشعبي يحيى عساف الحمدان

هاجمت القوات الفرنسية قائد الثورة سلطان الأطرش في منطقة الصوخر ولم يكن معه سوى مجموعة قليلة من الثوار ، إلا أنهم استطاعوا التخلص من المهاجمين ببراعة وبسالة ، ولكن فقدوا شهداء في هذه المعركة غير المتكافئة ، وفقدت مذكرات سلطان باشا الأطرش ويومياته التي كان يدونها ، ونتيجة لذلك أرسل صياح الاأطرش إلى زيد الأطرش ومن معه من المجاهدين قصيدة أعلمهم بها بما حصل ويطلب نجدتهم ، فحضروا على الفور والتقوا بسلطان باشا ومن التف حوله من أولاد الجبل ، وعندما علمت بهم فرنسا أرسلت قوة لمداهمتهم ، وعندما علم فضل الله الاطرش من ملح بقدوم القوة الفرنسية أرسل رجلاً وقال له : قل لسلطان بالحرف الواحد ( مانبي منكم جمايل ) ، ولم يعلم الرسول بمعنى الكلمة ، وعندما وصلت الرسالة الشفهية لسلطان باشا عرضها على أخيه زيد والذي كان بطلاً شاعراً ..... وأشبه الناس بأبي فراس الحمداني ، ففهم زيد الرسالة وقال لسلطان إنه يشير لبيت من الشعر كنا نردده :
قل نذير ومانبي منكم جمايل .........الهرب يا تايهين الراي عنا
قبل يوم فيه يضيعن الدلايل ....... ذا طريح وذا جريح وذا يعنا

فقال سلطان : الهرب ليس من شيمنا ، ولابد من المواجهة .
فالتقى الثوار بالفرنسيين في معركة حاسمة بسهول قيصما ، وألحقوا بهم هزيمة نكراء وخسائر فادحة ، وارتأى سلطان باشا مغادرة الجبل باتجاه الأزرق ليرفع ضغط الفرنسيين عن أهالي القرى جراء تواجده هناك ، وبقي علي الأطرش شقيق سلطان في المنطقة ، وتحصن في قرية أبو زريق حيث داهمته القوات الفرنسية فيها وألحقت بمجموعته خسائر جسيمة بعد استبسالهم في مواجهتها ، عندها أرسل الشاعر صالح عمار الذي شهد تلك المعركة قصيدة إلى سلطان الأطرش في الأزرق يخبره بها بما حصل :
ياالـلـــه يا اللي عـــــالم السر والخفا .... وعرشـك تعلى فوق كــــل عراش
يــالله تـــعز مْــجاهد الدين والوطــن .... ياخالــق الدنيا ســــهـل واحراش
من عــقب ذا يـــاراكب الــهــيزعـية .... شــبه الظبي روس النفــل تـعتـاش
وتمد من عندي على الرحب والصفا .... وتلفي الأزرق قــبل ضــب دغاش
سلــّـم عــلى الباشـــا وخبّر عطوفتو .... واحكي الصحيح ولا تكون غشاش
كون ٍ جرى بـبـوزريق ما ينحكى بو .... والعـــقـل من رزم المــدافع طاش
جمّع عـــلينا جنود بــــصرى وشهبا .... بكـــل المراكز جــنــــد مـا خلاش
وكثرت عساكرهم وثــقلت حمـولهم .... والجيــش إجانا بالـــكـــروم طفاش
واحنا قــليــل ٍ عـــــد ســـتين فارس .... وزهاب غير صـفـــوف مامعـناش
هشــنا كمـا هــاش الزنـاتي وعــنتر .... ذيـــــاب ابن غانم مثــلنا ماهـــاش
صـمدنا كـما تصمد ســباع الكواسر .... حاطـــوا بنا وعـــيّا علـــي ينحاش
عشرين جندي من العساكر تذبحـوا .... من فعــل مــوزر باللـــقا مااخطاش
وتسعة من الضباط غمقت لحـودهم .... وضاقت وصاروا يضـربوا فـَتـّاش
وســتين رنكـة بــِفـرد كـــرم واحـد .... من فـــعـــل يا اللي بعــد ما أدّاش
ومحـمـــود ابن كيـوان هـوّ ولابتـو .... فـِـزْعوا من طــليلــين عالـــرشاش
بــِقــيصما ربع ٍ كــثـارْ وفـــوارس .... لكــــن جمعُن عالــحـــرب ماجاش
ماهــو ســــبب تأخـيــركم يارفاقـة .... قالـوا نهــارا ريح و ماســــمعناش
وحس الموازر مثل كفـيَ المخـامر .... ســــــمـع الرمي من كان بالوشّاش
لاما غــدت مثل العصيّ ســـلاحنا .... ببطونهم ضـــرب وبعضـهم ماش
من عــقب ذا قبّينا كما قـَبـّت القطا .... والدم مــن سرد الســـبايا رْشـــاش
فقدنا بواســل مثل أبو زيد بالوغى .... فرســــــان مثــلن بعد ماشـــفـناش
حســـن ســليم من المجـيمر فقيدنا .... لــه رايتن عنــــدي بيــاض الشاش
وبيشان خمـســــة من الملاعــبيـة .... وبــذبحة أبو ســـعيد ما ربحــنـاش
وفرســــان من ذيبين معنا نهارها .... باعـوا رواح الـــغــاليات بـــــلاش
ولو بالــمـنا صربة ملح يحضـــرونها .... ويكــــون حـاضر الأســـمر الهــوّاش
ترى النار ماتحرق سـوى من يدوسها .... ولا الذي بالمعركي مثل الذي عفراش

علي : علي الأطرش شقيق سلطان باشا
أبو سعيد : أبو سعيد حامد قرقوط
حسن سليم : حسن سليم الجباعي المجيمر
خمسة الملاعبية : خمسة فرسان من آل ملاعب أسرهم الفرنسيون بعد أن نفدت ذخيرتهم وأعدموهم على بيادر القرية
من فعل اللي ما أداش : الذي لم يؤدي سلاحه لفرنسا عندما طلبت فرنسا تسليم السلاح من أهل الجبل
الأسمر الهواش : سلطان باشا
رنكة : الفرس وفي أصل المفردة هي الرمكة بالميم ولكن هناك من يلفظها رنكة من العامة
الوشاش : تل قرب قرية المغير على الحدود السورية الأردنية



avatar
سعيد المغوش
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 8
نقاط : 24
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 41

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى